الخميس، 2 أبريل، 2009

0 الثور و الحظيرة... قصيدة لأحمد مطر


عن كامب دافيد ووهم السلام العربي مع الصهاينة

كتبت هذه الابيات بعد قرارات القمة العربية ببغداد عام 1978 و التي رفض فيها العرب توقيع اتفاقية كامب ديفيد و علقو عضوية مصر فيها ، و دعت قرارات القمة العربية مصر بالعودة الى "حظيرة" العمل العربي المشترك.

استغل الشاعر كلمة الحظيرة هنا للسخرية من المواقف العربية المتقلبة فالأبيات التالية


[salam.jpg]

الثور فر من حظيرة البقر، الثور فر ،

فثارت العجول في الحظيرة ،

تبكي فرار قائد المسيرة ،

وشكلت على الأثر ،

محكمة ومؤتمر ،

فقائل قال : قضاء وقدر ،

وقائل : لقد كفر ،

وقائل : إلى سقر ،

وبعضهم قال امنحوه فرصة أخيرة ،

لعله يعود للحظيرة ؛

وفي ختام المؤتمر ،

تقاسموا مربطه، وقسموا شعيره ،

وبعد عام وقعت حادثة مثيرة ،

.لم يرجع الثور ، ولكن ذهبت وراءه الحظيرة


0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش