الخميس، 23 أبريل، 2009

0 26 سبباً للإقامة بالعاصمة الأمريكية منها "أن جارنا مثير"



http://images.alarabiya.net/large_99380_71295.jpg

أوباما العارى يتصدر غلاف مجلة امريكية لتشجيع حب واشنطن

لم يكتف باراك أوباما بدخوله تاريخ الولايات المتحدة كأول رئيس أسود، إذ سيسجل له التاريخ أيضاً أنه أول رئيس أمريكي يتصدر غلاف مجلة بصدر عار.


وظهرت صورة أوباما "الساخنة" على غلاف مجلة "واشنطن تونيان"، في عددها الذي طرح في الأسواق امس الأربعاء 22-4-2009، تحت عنوان "26 سبباً يدعوك لحب الإقامة هنا". فالسبب الثاني في القائمة لحب الإقامة في العاصمة الفيدرالية، بحسب ما تورد المجلة، هو أن "جارنا هنا مثير".

وتبدو الصورة، التي التقطت لأوباما أثناء عطلة أعياد الميلاد في هاواي، ومن دون ريب، غير مناسبة قطعاً للقائد الأعلى لأقوى جيوش العالم.

وأثارت الصورة ردوداً متناقضة على موقع الصحيفة، التي أفردت قسماً خاصاً لتعليقات الزوار على الغلاف، اذ رأى البعض أن الصورة لا تتناسب مع شخصية قائد أقوى جيش في العالم، فيما اعتبر البعض الآخر انها تؤشر على دخول دم جديد وشاب الى البيت الابيض.

وعارض رئيس تحرير المجلة غاريت غافي تلك المقولة، وجزم بملاءمة الصورة قائلاً: "إحساسنا هو أنه رئيس استثنائي".

وأضاف: "عائلة أوباما، وبانتقالها للعيش في واشنطن تساعد في عكس الإثارة المرافقة للإقامة هناك في الوقت الراهن.. استخدمنا كلمة ساخن للتماشي والصورة".

وأردف قائلاً "إنه رئيس غير عادي.. تتمتع صحف الإثارة بالتقاط صوره". كما دافعت ناشرة المجلة ميريل ويليامز عن نشر الصورة بالقول "لسنا أول من يفعل ذلك".

وأحجم البيت الأبيض عن التعليق بشأن صورة الغلاف. وهي المرة الأولى التي يبدو فيها رئيس أمريكي عاري الصدر على غلاف مجلة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش