الخميس، 2 أبريل، 2009

0 المخابرات الأمريكية تعلن عن وظائف "جواسيس" شاغرة في الإذاعة


http://images.alarabiya.net/large_37107_69745.jpg
ليون بانيتا

أطلقت وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية (السي آي إيه) إعلانًا عبر إحدى محطات الإذاعية تعلن فيه عن طلبها أشخاص للعمل لديها وشغل وظائف "جواسيس" شاغرة لدى مباحث الوكالة.

وقالت مجلة "تايم" الأمريكية، التي كانت أول من أورد الخبر -في عددها الأسبوعي- إن الإعلان الإذاعي يبدأ ببعض الأسئلة لجذب المستمعين وحثهم على طلب وظيفة الجاسوس، مثل: "هل أنت شخص ذو فضول وأمانة؟"، فيما يقول إعلان آخر: "هل أنت مستعد لعالمٍ من التحدي؟"، بينما يقول إعلان ثالث: "هل أنت مستعد لعالمٍ من الغموض والمغامرة؟"، لكن المجلة ذكرت أن وكالة "CIA" لم تُشِر إلى تكلفة هذا الإعلان الإذاعي.

وكان المتحدث باسم الوكالة جورج ليتل، قد كشف في حوارٍ مع مركز (سي آي سنتر)، المتخصص في الدراسات الأمنية والاستخباراتية، في فبراير/شباط أن "السي آي إيه" قد أطلقت أيضًا صفحةً خاصةً بها على موقع فيس بوك الاجتماعي المعروف؛ سعيًا لتجنيد "جواسيس أون لاين".

كما تبث الوكالة إعلانًا من الفيديو على موقعها وتطلب موظفين في "الأعمال السرية"، وتدعو في الإعلان المتقدمين للعب "دور مهم في أمن أمريكا القومي"، وتقدم الوكالة مرتبات تصل إلى 95 ألف دولار كمدربين لغة عربية ومدرسين عن منطقة الشرق الأوسط في الإعلان الذي حصلت وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك على نسخةٍ منه.

وتطلب الوكالة من المتقدمين التريث في إخبار الأهل والأصدقاء بأنهم من المتقدمين للعمل بالمخابرات الأمريكية.

وقال جورج ليتيل، المتحدث باسم السي آي إيه، لمجلة التايم: "نحن مستمرون في طلب مرشحين مؤهلين بدرجةٍ عالية لدعم مهمة وكالة الاستخبارات المركزية في أمريكا".

وأشارت مجلة "تايم" إلى أن الحملة الإعلانية في الراديو هي الأولى من نوعها منذ تولي ليون بانيتا إدارة السي آي إبه، الذي قال إنه يرغب في تعيين مزيدٍ من الأشخاص الذين يجيدون لغات أجنبية.

وأضافت التايم أن السي آي إيه تحصل على أكثر من 100 ألف سيرة ذاتية من المتقدمين للعمل كل عام، ومن المتوقع أن يزيد العدد من 40% إلى 50% هذا العام مقارنةً بعام 2008، بحسب ليتيل.

وأضاف ليتيل: "في مجتمعات لديها أعداد كبيرة من الأمريكيين من الجيل الأول والثاني فإننا نريد أن تصل الرسالة عالية وواضحة أننا نرحب باهتمامهم بالعمل في الوكالة، وخصوصًا في ظل تمتعهم بمهارات لغوية ومعرفة بثقافات أخرى".

وقالت مجلة تايم إن الجاسوسية في الولايات المتحدة قد تتطلب شخصيات وهمية ورسائل مشفرة، ولكن أن تصبح جاسوسًا في أمريكا ليس الآن بالأمر السري.


واشنطن- وكالة أمريكا إن أرابيك


0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش