الاثنين، 9 أغسطس، 2010

0 روبوت جديد لديه مشاعر وأحاسيس إنسانية

ذكر موقع التليجراف اليوم أنه تم ابتكار روبوت إنجليزى جديد، لديه مشاعر وأحاسيس،فإذا غضب من شىء يهز أكتافه رافضا هذا الشىء، وإذا فرح يرفع يده ورأسه فى آن واحد معبرا عن سعادته.
وصمم هذا الروبوت لمحاكاة المهارات العاطفية لطفل يبلغ من العمر عام واحد ، فهو قادر على تكوين روابط مع الناس الذين يتعاملون معه بلطف.
NAO قادر على الكشف عن العواطف البشرية من خلال سلسلة من المفاتيح والإشارات غير اللفظية ،عن طريق لغة والجسد أوتعابير الوجه، كما يستخدم الروبوت كاميرات الفيديو للكشف عن مدى قرب الشخص الأتى إليه لكى يتعامل معه.
كما يملك NAO أسلاك فى الدماغ، التى تمثل مرآة الشبكة العصبية لعقل الإنسان ، ويسمح له أن يتذكر تفاعله مع مختلف الناس ويحفظ وجوههم.
ورغم أن بعض العلماء يعتقدون أن الروبوتات يمكن أن تستخدم للمساعدة فى جميع أنحاء المنزل، أو لرعاية المسنين ، فى المستقبل ، فحذر آخرون من أن الروبوتا تخرج عن نطاق السيطرة والهجوم على أصحابها فى وقت قادم.

شاهد الفيديو :

0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش