السبت، 7 مارس، 2009

0 المصريين من أكثر الشعوب الإسلامية تأييدا لأهداف تنظيم القاعدة


واشنطن: كشف استطلاع للرأي تم إجراؤه في عدد من الدول الإسلامية أن المصريين من أكثر الشعوب الإسلامية تأييدا لأهداف تنظيم القاعدة الخاصة بطرد القوات الأمريكية من الدول الإسلامية.

كما كشف الاستطلاع ،الذي أجرته مؤسسة "وورلد ببلك أوبينين" الأمريكية، أن الشعب المصري هو الأكثر رفضا للهجمات التي يقوم بها تنظيم القاعدة ضد المدنيين.

وقال الاستطلاع أن المصريين هم أكثر الدول الإسلامية التي شملها الاستطلاع رفضا لممارسات تنظيم القاعدة؛ حيث عبر 84 % من المصريين عن رفضهم للقيام بهجمات ضد المدنيين في الولايات المتحدة، فيما أيدها 8 % فقط، وعبر 2 % عن مشاعر متضاربة.

وأظهر الاستطلاع أن الأغلبية الساحقة من شعوب الدول ذات الأغلبية الإسلامية تدين الهجمات ضد المدنيين كوسيلة لتحقيق أهداف سياسية، حيث اعتبرت أغلبية المشاركين في الاستطلاع أن "التفجيرات والاغتيالات التي تتم لتحقيق أهداف سياسية أو دينية "غير مبررة على الإطلاق".

وجاءت أذربيجان في المرتبة الثانية بعد مصر في رفض هذه الهجمات حيث عبر 81 % في أذربيجان عن رفضهم للهجمات ضد المدنيين، ثم المغرب في المرتبة الثالثة بنسبة 78 %، وجاءت تركيا في المرتبة الرابعة بنسبة 74 %، ثم إندونيسيا بنسبة 73 %، والأردن بنسبة 68 %، ثم الأراضي الفلسطينية المحتلة حيث عارضها 59 % وأيدها 24 %، ثم باكستان بنسبة 55 %.

لكن نسبة كبيرة من المشاركين في الاستطلاع عبرت عن تأييدها للقيام بهجمات عسكرية ضد القوات الأمريكية الموجودة في دول إسلامية، من أجل "دفع الولايات المتحدة إلى إخراج قواعدها وقواتها العسكرية من الدول الإسلامية".

وجاء المصريون أيضا في المرتبة الأولى فيما يتعلق بهذا الهدف حيث أيده 87 بالمائة من المصريين، و64 بالمائة من الإندونيسيين، و60 بالمائة من الباكستانيين.

تجدر الإشارة إلى أن الاستطلاع قد تم إجراؤه في ثمان دول ذات أغلبية إسلامية هي مصر وباكستان وإندونيسيا والأردن وتركيا والأراضي الفلسطينية المحتلة وأذربيجان ونيجيريا.

وتم إجراء الاستطلاع خلال أعوام 2006 و2007 و2008 وتم إعلانه أواخر فبراير 2009.

المصدر: وكالة أنباء أمريكا إن أرابيك


0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش