الأحد، 25 يوليو، 2010

0 دبي تطلق "التاكسي المائي" للحد من الزحام وتشجيع السياحة

دشنت هيئة الطرق والمواصلات في دبي، أخيراً، خدمت التاكسي المائي، وذلك في خطوة للحد من الازدحام المروري في مدينة تعد الأكثر ازدحاماً في الخليج، وكذلك لتشجيع السياح على استخدام وسائل النقل الجماعي.
ويغطي خط سير التاكسي معظم المراسي الخاصة بالفنادق والمنتجعات السياحية والأندية البحرية في دبي، ويبلغ عدد المحطات التي يتوقف عندها، ضمن المرحلة الأولى للمشروع، ثماني عشرة محطة، على أن تضاف محطات جديدة في المستقبل.

ويتسع التاكسي لأحد عشر راكباً، إضافة إلى مقعد مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة. ويقول أحد المسافرين على متن التاكسي المائي "إنه يختصر المسافات في حال كانت الطرق مزدحمة، وقد يكون استخدامه أفضل، حيث يجمع بين المتعة والفخامة والراحة في نفس الوقت".


وكان رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات في دبي مطر الطاير، قد أعلن عن تشغيل خدمة التاكسي المائي بعدد "خمسة تكاسي" يوم الأربعاء الماضي، بحيث تعمل من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً.
وقال الطاير في تصريحات نشرها موقع الهيئة على الإنترنت إنه بإمكان الراغبين باستخدام التاكسي المائي الاتصال على رقم مجاني للحجز المسبق. وأضاف أن الخدمة الجديدة تتيح للسياح استئجار التاكسي المائي للأغراض السياحية في خور دبي والمناطق الساحلية.

مواصفات حديثة

ويتميز التاكسي المائي بتصميمه الانسيابي الذي يجمع بين الشكل التقليدي والحداثة المتمثلة في السقف المأذخوذ من شكل محطات مترو دبي. وللاستفادة من آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال، تم تصنيعه من ألياف الكربون، التي تتميز بقوتها وخفة وزنها، حيث يبلغ وزنه تسعة أطنان، بطول 11 متراً وعرض أربعة أمتار.
وقال الطاير إن تعرفة استخدام التاكسي المائي تعتمد على طول ونوع الرحلة، حيث تبلغ تعرفة الرحلة السياحية 400 درهم للساعة الواحدة للتاكسي الواحد (109 دولارات)، فيما تتراوح تعرفة الرحلة العادية بين 50 درهماً (10 دولارات) لأقرب محطتين، وتصل إلى 570 درهماً (150 دولاراً) للرحلة بين أبعد محطتين.
وأوضح أن مشروع التاكسي المائي يأتي في إطار الدراسة الشاملة والخطة الإستراتيجية التي أعدتها هيئة الطرف والماوصلات في دبي لتطوير أنظمة النقل البحري في إمارة دبي، تلبية لرغبات واحتياجات شريحة جديدة من المجتمع، وتغطية مناطق جديدة لم تكن مشمولة بنظام النقل البحري.
ووفق إحصاءات هيئة الطرق والمواصلات فإن عدد مستخدمي وسائل النقل البحري بلغ في العام الماضي قرابة 17 مليون شخص، حيث تنقل العبارات يومياً حوالي 50 ألف شخص، فيما ينقل الباص المائي حوالي 1500 شخص.

المصدر : العربية

0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش