السبت، 4 يونيو، 2011

0 الإسرائيليين يبدون حرصًا كبيرًا للحصول على جواز سفر أجنبي بسبب عدم يقِينهم بإمكانية بقاء دولتهم


http://www.albosala.com/Portals/Files/General/%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%B2%20%D8%B3%D9%81%D8%B1%20%D8%A7%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A.jpg

أثبتت نتائج دراسة أكاديمية إسرائيلية حديثة أنّ الإسرائيليين يبدون حرصًا كبيرًا على محاولة الحصول على جواز سفر أجنبيٍّ بسبب عدم يَقِينهم بإمكانية بقاء دولتهم.
وجاء في الدراسة التي أُجْرِيت في جامعة "بار إيلان " وتنشرها مجلة الصفوة "إيرتس أحيرت" أنّ سبعة آلاف إسرائيلي يتمكّنون من الحصول على جواز سفر أجنبي كل عام، في حين تُقدّر المجلة أنّ عدد الذين يُحاوِلون ويفشلون في الحصول على الجواز الأجنبي يبلغ عدة أضعاف هذا العدد.

ونوّهت الدراسة إلى أنّ الإسرائيليين يبدون حرصًا على الحصول على جواز سفر دول أوروبية.

وأشارَت الدراسة إلى مفارقة ذات دلالة، عندما أكّدت أن أكثر الدول التي يُحاول الإسرائيليون الحصول على جواز سفرها هي ألمانيا، مع العلم أنّ الأدبيات الإسرائيلية واليهودية تُهاجم هذه الدولة بسبب ما جرى لليهود إبّان الحكم النازي، في أربعينيات القرن الماضي.

وأوْضَحت الدراسة أنّ 100 ألف إسرائيلي أصبح لديهم جواز سفر ألماني، منوهة إلى أنّ الإسرائيليين يبتكرون الكثير من الوسائل في مساعيهم للحصول على الجواز الألماني.

وأوْضَحت الدراسة أنّ الإسرائيليين الذين يبدون حرصًا على الحصول على الجواز الأجنبي يُجاهِرون بالقول إنَّهم يقدمون على هذه الخطوة بسبب الخوف من انهيار دولتهم؛ حيث إن الحصول على الجواز الأجنبي يمكن الإسرائيلي من النجاة والعثور على مكان يلجأ إليه وقت الحاجة.

ويذكر إن أبراهام بورج الرئيس السابق للبرلمان الإسرائيلي (الكنيست) تباهى قبل عدة سنوات بأنه حاصل على جواز السفر الألماني، وهو ما أثار حفيظة رئيس الكنيست الحالي روبي ريفلين الذي حذّر من خطورة الدلالات التي ينطوي عليها هذا السلوك.


0 التعليقات:

إرسال تعليق

برامج يجب توفرها على جهازك لاستعراض محتويات الموقع جيدا

حمل برنامج الفايرفوكسحمل قاريء ملفات pdfحمل برنامج winzipحمل برنامج winrarحمل مشغل الفلاش